سارة ... الخبلة - منتديات عاشق الترحال
         :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار بأفضل المستويات (آخر رد :doniawork)       :: شقق مفروشة للايجار (آخر رد :doniawork)       :: تاجير سيارات بسائق في طرابزون وتركيا (آخر رد :تسويق خمسة)       :: شركة تاجير سيارات بسائق في طرابزون (آخر رد :تسويق خمسة)       :: تاجير سيارات بسائق في اسطنبول وتركيا (آخر رد :تسويق خمسة)      

العودة   منتديات عاشق الترحال > √ الأقــســـام الــعـــامــة:- > عاشق الحوار والنقاش الجاد

عاشق الحوار والنقاش الجاد

((للنقاش الهادف و البناء))


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-06-10, 02:19 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

من كبار العشاق

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية dr.hassan

البيانات
التسجيل: 27/8/08
العضوية: 106
المشاركات: 8,309 [+]
بمعدل : 2.01 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
dr.hassan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
Question سارة ... الخبلة


الخبلة..!
حين كنت أتشاجر مع أخي نويصر- فأركض وقد خطفت شماغه في لعبة تحدّ لأختبئ خلف ستارة المجلس حيث تجلس أمي.. كانت أمي تفضحني وتدل على مكاني حين تردد وهي تحتسي ق***ها ببرود..
- يا بنيتي.. اعقلي.. اعقلي هداك الله..
فيصرخ ناصر مكتشفاً أني في الغرفة ليجري نحوي ويخنقني داخل الستارة التي اختبأت خلفها..
- يمممممممممه.. الحقيني سأموت!
- تستاهلين..
وحين يأخذ شماغه ويخرج منتصراً كنت أصرخ خلفه مهددة إياه بالانتقام في المرة القادمة.. لكن ما أن يلتفت نحوي بعينيه الغاضبتين - (بمزح) – وملوحاً بعقاله.. حتى أجري لأختبئ خلف ظهر أمي..
لم تكن معاركي اليومية مع نويصر أو سويلم أو سعيدان شيئاً يذكر.. كانت روتيناً يومياً بسيطاً وجزءاً من حياتي اليومية..
فقد تربيت كفتاة وحيدة بين أربعة أخوة ذكور.. وفي الحقيقة فإن لي أختاً واحدة لكنها أكبر مني بكثير فهي الكبرى وأنا الصغرى.. وهي متزوجة وتعيش في مدينة أخرى منذ زواجها.. ولا تأتي سوى في الأعياد وفترة من الصيف..

حين كنت في المرحلة المتوسطة كان واضحاً عليّ بأني أخت الأولاد.. فقد كنت لا أهتم بمظهري.. وتصرفاتي خشنة بل متهورة كثيراً ولا تليق بفتاة..
تقول أمي أن هذا لا علاقة له بكوني أختاً لفتيان.. ولكن طبيعتي – على حد قول أمي – هي الحمق والتهور..
ويرجع هذا حسب نظرية أمي البيولوجية الوراثية لانجراف جيناتي الوراثية لعمة من عمات أبي رحمها الله.. كانت مشهورة بالحمق والتهور ولها آثار شهيرة في ذلك المجال..
وفي محيط أقاربي كنت مشهورة بلقب لم أكن أكترث له وهو (الخبلة) .. فقد كانت لي العديد من المواقف الشهيرة التي انتشرت عبر أفراد الأسرة وساعدت في ترسيخ ذلك اللقب وإلصاقه أكثر فأكثر بي..
ومن تلك المواقف.. ضياعي ذات مرة في حديقة الحيوانات.. وركوبي لدراجة أخي النارية في البر والتي انطلقت بها بسرعة جعلتني أخترق خيمة الرجال!!
وضياعي في الحرم بسبب لحاقي امرأة اعتقدتها أمي.. هذا سوى المواقف التي صنعت فيها كعكة حجرية وقدمتها للنساء.. وسوى تقديمي للقهوة باليد اليسرى أو سكبي للعصير على أكثر من امرأة.. فهذه أمور عادية..
وكما ذكرت.. حتى نهاية المرحلة المتوسطة لم يكن هذا العيب يسبب لي أي حرج.. فقد كنت أضحك مثلي مثل الآخرين على عيوبي ومواقفي المضحكة..
وقد ساعدت أمي للأسف على ترسيخ تلك الفكرة عني لدى الآخرين.. وهي أني متهورة وحمقاء ولا أجيد أي شيء جاد.. وكانت تهزأ بي كثيراً وتذكر كل عيوبي وحركاتي الغبية أمام الآخرين لتضحكهم عليّ..
لكن.. شيئاً فشيئاً..
بدأ شيء ما في داخلي ينمو.. ويتغير..
منذ دخلت المدرسة الثانوية.. وبدأت أتعرف على الكثير من الفتيات المؤدبات والعاقلات وأنسجم معهن.. بدأت أشعر بأنوثتي.. وبأنني أريد فعلاً أن أكون مثلهن.. فتاة راقية عاقلة رقيقة..
بدأت أراقب تصرفاتهن المهذبة.. واهتمامهن بمظهرهن.. وحديثهن.. وشعرت بالنشوة لأني أصبحت أحاول أن أكون فعلاً فتاة حقيقية..
كانت لبعض زميلاتي اهتمامات رائعة كتبادل الكتيبات النافعة وحضور جلسات المصلى..
وأصبحت أقلدهن وأذهب معهن..
ثم بدأت.. أسمع.. أخبار خطبة فلانة.. وعقد زواج فلانة.. وما أن وصلت للصف الثاني ثانوي.. حتى بدأت أسأل أمي بحماقتي السابقة التي لم أتخل عنها بعد..
- أمي.. مممم.. ألم..
أقصد..
- ماذا قولي.. ماذا لديك؟
- أردت أن أقول.. ألم يتقدم أحد لخطبتي؟
ضحكت أمي معتقدةً أني أمزح معها.. فنثرت في وجهي بقية الماء البارد الذي كان في قاع الكأس وهي تبتسم..
- كفي عن مزحك!.. ألن تعقلي؟
- أمي! أنا لا أمزح.. فقط أسأل..
لم تصدقني أمي واعتقدت أني فعلاً أمازحها فتركتني لتكمل عملها في المطبخ..
وبعد أيام لم يكن من المستغرب أن تنشر أمي الخبر أمام أقاربها.. " سويّر" الخبلة تبحث عن عريس!
كانت أمي لا تزال تنظر إلي كطفلة صغيرة.. دون أن تعرف أنها تحرجني وتساهم في تحقير صورتي أمام الآخرين..
يوم أن أخبرتني خلود بما ذكرته أمي في الاجتماع العائلي عني.. أخذت أبكي بحرقة لأن أمي فضحتني دون أن تشعر.. وساهمت في ترسيخ صورة (الخبلة) التي تأبى أن تمسح من أذهان من يعرفونني..
تخرجت من الثانوية.. ودخلت الكلية.. لكنني كنت لا أزال أعاني من عقدة (الخبلة) فقد أدى ذلك لجعلي مهزوزة الثقة بنفسي.. ضعيفة الشخصية.. سريعة التأثر.. ومتهورة فعلاً..
كنت أخاف من الالتزام بأي مسؤولية كبيرة لأني أخشى أن أضيعها وأفسدها..
وكنت أحتقر نفسي ولا أرى أني أستحق أي فخر في هذه الحياة..
لكني كنت لا أزال أواظب على حضور جلسات المصلى التي كنت أحبها كثيراً..
وذات يوم عرضت عليّ إحدى الأخوات جزاها الله خيراً أن ألقي كلمة بسيطة..
- لاااااا.. لا يمكن.. أنا؟!!
- نعم أنت وماذا في ذلك..
- لا.. لا.. لا أصلح..
سيضحك الناس عليّ..
- ولماذا يضحكون؟ كلامك جيد ولست أقل من غيرك ولله الحمد..
- لا.. لا.. لا يمكن.. أنت لا تعرفين.. أنا.. أنا.. آآ..
وتلعثمت قليلاً لأني كدت أن أقول.. أنا (خبلة).. !!
لكنها أصرت عليّ ووضعتني أمام الأمر الواقع وذكرتني بالأجر العظيم الذي ينتظرني.. وأن الدعوة لله واجب على كل مسلم صغير أو كبير.. كما أن كل من سيستمع إلي هم بشر مثلي..
شعرت برهبة شديدة لكني تماسكت.. وأخذت أجهز لإلقاء الكلمة قبل أسبوع.. ولم أخبر أمي.. لأني كنت متأكدة أنها ستحبطني وتضحك عليّ لو أخبرتها مما قد يقلل من ثقتي بنفسي..
وفي ذلك الصباح.. كنت متوترة مشدودة الأعصاب.. كيف ستكون كلمتي؟ هل سيضحكون عليّ؟ هل سأتلعثم أم سأسقط السماعات أم سأتعثر وأقع أمامهم على الأرض..أي نوع من الحمق سيظهر أمامهن.. لكني ذكرت الله وحاولت أن أثبت نفسي..
وعندما استلمت الميكرفون وابتدأت باسم الله.. كان صوتي يرتجف.. لكنني دخلت في الموضوع..
وبدأت أتحدث عن أسباب سعادة الإنسان.. وأسباب انشراح صدره..
ووجدت نفسي أنسجم في الموضوع حتى ذكرت بعض القصص التي لم أكن قد جهزتها.. وأخذت أضرب الأمثال والجميع منصت باهتمام.. استمريت بانفعال وحماس..
وبدا من وجوه الحاضرات الاستمتاع بالكلمة.. حتى أن الساعة أشارت على بدء وقت المحاضرات لكنهن لم يقمن من أماكنهن حتى انتهيت وختمت كلمتي بالصلاة على رسول الله..
- جزاك الله خيراً..
- أسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناتك..
كلمة طيبة ومؤثرة بارك الله فيك..
هكذا اقتربت مني بعض الحاضرات وهن يبتسمن شاكرات وممتنات بصدق..
لم أصدق نفسي.. كان ذلك شيئاً لا يصدق.. هل فعلت شيئاً جيداً لأول مرة في حياتي.. هل فعلت شيئاً يستحق الفخر؟ لا أصدق.. سارة الخبلة.. التي كانت طوال عمرها مثار الضحك والسخرية.. أصبحت قادرة على إلقاء كلمة..؟!
حينها فقط.. وأنا أمسح دموعي بهدوء دون أن يراني أحد.. عرفت جيداً.. أن الإنسان هو من يصنع نفسه إذا أراد – بإذن الله..
الإنسان هو من يقرر ما إذا كان يريد أن يصبح عظيماً أم لا..
مهما كانت الظروف من حوله تقنعه بأنه صغير..
و.. لا شيء..


منقول












توقيع :



اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..

عرض البوم صور dr.hassan   رد مع اقتباس
قديم 01-06-10, 12:28 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

من كبار العشاق

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أخت الخطاب

البيانات
التسجيل: 21/9/08
العضوية: 133
المشاركات: 16,744 [+]
بمعدل : 4.08 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أخت الخطاب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة

الإنسان هو من يقرر ما إذا كان يريد أن يصبح عظيماً أم لا..
مهما كانت الظروف من حوله تقنعه بأنه صغير..
و.. لا شيء..

اشكرك ياأبوخالد على طيب إنتقائك

لاعدمناك












توقيع :

(إنّ الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنّة .. ) التوبة / 111

.

عرض البوم صور أخت الخطاب   رد مع اقتباس
قديم 01-06-10, 01:11 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

من كبار العشاق

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الأنبار

البيانات
التسجيل: 14/5/09
العضوية: 354
المشاركات: 10,924 [+]
بمعدل : 2.83 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الأنبار غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة

بارك الله فيك ياأباخالد












توقيع :

عرض البوم صور الأنبار   رد مع اقتباس
قديم 01-06-10, 02:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
عاشق مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو خطاب الجزائري

البيانات
التسجيل: 26/12/09
العضوية: 753
المشاركات: 176 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو خطاب الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة

أبو خالد نقل رااائع ولم أتمالك نفسي من الضحك لدخولها خيمة الرجال بالدراجة النارية












توقيع :

مَنْ يطلبِ الـدّهرُ تُــدرِكْهُ مخـالبُهُ **** والدّهرُ بالوِترِ ناجٍ، غيرُ مطلوبِ

ما من أناسٍ ذوي مجـــدٍ ومكرمة ٍ ** إلاّ يشــدّ عليــهم شـــــدة َ الذيـبِ

حتى يبيدَ ، على عمــدٍ ، سراتهمُ *** بالنافذاتِ منَ النبلِ المصــايـــيبِ

إني وجدتُ سِهامَ الموتِ مُعرِضَة ً **** بكلّ حتفٍ، من الآجالِ، مكتــوبِ

عرض البوم صور أبو خطاب الجزائري   رد مع اقتباس
قديم 01-06-10, 02:12 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
عاشق مميز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حور الجنان

البيانات
التسجيل: 20/12/09
العضوية: 741
المشاركات: 135 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حور الجنان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.hassan مشاهدة المشاركة

حينها فقط.. وأنا أمسح دموعي بهدوء دون أن يراني أحد.. عرفت جيداً.. أن الإنسان هو من يصنع نفسه إذا أراد – بإذن الله..
الإنسان هو من يقرر ما إذا كان يريد أن يصبح عظيماً أم لا..
مهما كانت الظروف من حوله تقنعه بأنه صغير..
و.. لا شيء..


منقول

فعلا اخي ابو خالد جزاك الله خيرا












عرض البوم صور حور الجنان   رد مع اقتباس
قديم 01-06-10, 11:41 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

من كبار العشاق

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رفيف الروح

البيانات
التسجيل: 13/4/09
العضوية: 324
المشاركات: 11,183 [+]
بمعدل : 2.87 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رفيف الروح غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة


قصة رائعة ومؤثرة بالفعل

كلمات الوالدين تبقى محفورة داخل الذاكرة ولاتمحى بسهولة

طبت وطاب نقلك الجميل













عرض البوم صور رفيف الروح   رد مع اقتباس
قديم 01-18-10, 02:54 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

من كبار العشاق

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية dr.hassan

البيانات
التسجيل: 27/8/08
العضوية: 106
المشاركات: 8,309 [+]
بمعدل : 2.01 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
dr.hassan غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : dr.hassan المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي رد: سارة ... الخبلة

شرفتوا ونورتو الموضوع بردودكم الجميلة
اشكركم جميعا بارك الله فيكم
تحياتي لكم












توقيع :



اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنَّا صَالِحَ الأَعْمَالِ وَاجْعَلهَا خَالِصةً لِوَجْهِكَ الكَرِيمِ..

عرض البوم صور dr.hassan   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شارب الكأسين عسل2020 عاشق الأدب 8 08-10-09 11:14 PM


الساعة الآن 06:35 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1
جميع الحقوق محفوظه لشبكة و منتديات العشاق

Security team