منتديات عاشق الترحال - عرض مشاركة واحدة - الخطابات الحلبيات
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-15-10, 10:47 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

مؤسس و من كبار العشاق

الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابوالشهيدين

البيانات
التسجيل: 7/8/08
العضوية: 4
المشاركات: 3,419 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوالشهيدين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عاشق الترحال إلى سوريا
افتراضي الخطابات الحلبيات

السلام عليكم ..
طبعا نحن بمجتمعنا الشرقي الخطبة تقليدية أغلب الأحيان ولذلك نضطر كفتيات للدخول أمام الخطابات .. والخطابات الحلبيات أنواع .. فتعالوا نقوم معاً بجولة على خطابات حلب ..
وعذراً سلفاً على استخدام اللهجة الحلبية لكنها تعبر بشكل أفضل عن حال الخطابات ..

الخطابة المأنزعة:
وهي الخطابة اللي بتدخل وهي (شامرة أنفها ) ومو عاجبها شي .....و ببتأمل بفرش البيت والثريات والسجاد ...وفناجين القهوة ..... وبس بتدخل البنت بطلع عليها من فوق لتحت .وما بتخرج منها كلمة (يسلمو إيديك ) إلا بألف يا ويلاه
وبس بتقعد البنت قداما ....ما تعبّرها أبدا ولا كأنو شايفتهاً ....بس بطلع عليها كل شوي من طرف عينها ...وبتوجه الحديث كله لأمها هي إذا تنازلت وحكت
وممكن تجي مع هالنوع من الخطابات بنتها أو قريبتها اللطيفة يلي بتحاول تلطف الجو شوي ....بسؤال البنت بعض الأسئلة التقليدية ....

الخطابة الملطوشة:
وهالنوع من الخطابات تبكون ملطوشة كتير ....أغلب الأحيان بتيي متأخرة ....ومعجوقة ...(لأنو في حدا عم يستناها بالسيارة ) ...بترفض شرب القهوة أو العصير ..... بحجة أنها مستعجلة
ما بتركز أبداً لا بالبنت ولا بأهلها ...وهي كل شوي عم تطلع على الساعة
وبجوز تطلب من الأم انو يجي ابنها يلي عم يستناها تحت ليشوف البنت بالمرة بما أنها أجت وأجت

الخطابة الحنونة:
هادا النوع من الخطابات بتكون لطيفة كتير ....بتشوف للبنت بعين الحب والعطف والرعاية ..... بتاخذ فنجان القهوة وهي عم تقول للبنت ; تسلميلي على الوش
وبتكتر من عبارات ; تقبريني .... تسلميلي حبيبتي ....عيني ; ...وغالباً .. بتروح وما بترجع

الخطابة قليلة الذوق :
هي الخطابة هي بتظن نفسها أنها بتجي لتشوف بضاعة ....وبتتصرف كأنو البنت يلي قدامها حجر ...وما هي بنت من لحم ودم ..... ما بتحكي كتير ...لأنو هي أجت لمهمة محددة
وإذا دخلت البنت و ما عجبتها ....بتسأل أمها قدام البنت
في عندك بنت تانية ...معلش تفوتيها ....; وممكن تسأل البنت نفسها ; حبيبتي ...ما عندك رفيقات ; وكأنها عم بتقول ....هي البضاعة ما عجبتني ... بدي مواصفات غير هيك

الخطابة اللتاتة :
هي الخطابة بتجي وبتقعد ...وبتطول بهالقعدة وكأنها باستقبال بتحكي عن حالها وعن بناتها وعن جاراتها وأقاربها سير وقصص مالك علاقة فيها..... فلانة تجوزت وفلانة تطلقت وفلانة معترة ....وهيك ....تدخل البنت وبتطلع وما تهتم فيها كتير.... لأنها مهتمة بحكي قصصها .... ولازم الأم تسايرها بأحاديثها عن ناس ما بتعرفهم أصلاً .... وأحياناً كتير ...(من كتر اللت ولعجن ) بتطلع أم البنت والخطابة قرايبين ... أو معرفة قديمة
بتخلص القعدة بأحد الأقوال شايفة الدنية شو صغيرة جبل لجبل ما بيلتقو بس بني آدم لبني آدم بيتلقو

الخطابة الصامتة :
وهي الخطابة ...بتكون (على عكس اللتاتة ) ما بتحب تحكي ... .لهيك بتشوفها قاعدة ما عم تحكي ولا كلمة ...بتركز نظرها على أحد أركان السجادة
حتى ممكن أنك ما بتسمع شي إلا صوت طرق الفنجانين القهوة
وممكن هالشي يضحك البنت بينها وبين نفسها
وبتعود امها بتحكي عن الطقس (الحديث المعتاد ) مشان تكسر الصمت

الخطابة المرعوبة :
عادة ما بتكون هالخطابة قاعدة بأمان الله .... إلى أن تدخل البنت حاملة فناجين القهوة ....وقتها ( تبحت بأرضها ) وكأنها شافت عزرائيل ... أو كأنو أفعى أوعقرباً قرصها
حتى أنك ممكن نسألها إذا بدها طاسة الرعبة .... و وتطلع بسرعة ....

الخطابة المثقفة :
هالنوع كويس اغلب الأحيان .....فهي (وخصوصا إن كانت موظفة ) بتكون عملية جداً ....واغلب الأحيان بجي ابنها معها.... لأنه هو يلي بدو يتجوز ... بس هادا النوع بكون مزعج اذا الأم صارت تعطي ملاحظات لابنها ; اسألها شو عم تدرس
حاكيها حبيبي وبصير لون الشب أحمر ...وما بيعرف يحكي كلمتين على بعض

الخطابة المحقق :
بتبدأ بالأسئلة والتحريات من وقت ما بتدخل ....بتحس أم البنت والبنت أنهم في قسم تحريات ...من الأسئلة التي ترمى رشاً ودراكاً ...; شو بيشتغل زوجك .. شو بتشتغلي .....؟; قديش راتبو لزوجك ; البيت ملك ؟؟ عندكون سيارة ؟؟؟؟ كأنو أم عروس مو أم عريس .. وللبنت ...;; لوين بتروحي ....؟؟؟ ;; وشو بتعملي ..؟؟؟؟;;
و بتصير بدها تفوت الحمام فجأة ...مشان تشوف البيت منيح ...وتتأكد من نظافته ورتابته



منقول












توقيع :

عرض البوم صور ابوالشهيدين   رد مع اقتباس