منتديات عاشق الترحال - عرض مشاركة واحدة - ~~ فيتنام ~~
الموضوع: ~~ فيتنام ~~
عرض مشاركة واحدة
قديم 02-08-10, 06:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

عاشق من ذهب

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سيف

البيانات
التسجيل: 11/8/08
العضوية: 12
المشاركات: 2,991 [+]
بمعدل : 0.67 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عاشق الترحال لباقي دول العالم
افتراضي ~~ فيتنام ~~

تقاتل بلا حروب
هانوي، هاي فونغ، هوي، داننغ، ترانغ، وهوشي منه، خمس مناطق سياحية معروفة في فيتنام، البلد الأكثر شرقية بين دول شبه جزيرة الهند الصينية في جنوب شرق آسيا. هذا الكلام يعني ان فيتنام ليست فقط بلداً سجل أروع ملاحم البطولة في حروب التحرير، وانما هي أولاً بلد معاصر ومحط رجال الأعمال والشركات الاقليمية والدولية.



يحدّ فيتنام من الشمال الصين، ومن الشمال الغربي لاوس، ومن الجنوب- الغربي كمبوديا، وبحر الصين من الشرق. وعدد سكانها البالغ اكثر من 86 مليون نسمة، يضعها في المرتبة الـ13 على لائحة البلدان الاكثر اكتظاظاً بالسكان في العالم. وتمتلك فيتنام موقعين طبيعيين مسجلين في التراث العالمي هما: خليج هالونغ، وحديقة فونغ نها- كي بانغ الوطنية، بالاضافة الى ست محميات بيئية.
اما السياحة في فيتنام فتشهد رواجا كبيرا جدا هذه الأيام، حيث الهضاب والتلال، والغابات الكثيفة التي تغطي الجبال، والتي تشكل 40٪ من مساحة البلاد العامة، الى جانب التلال الصغيرة التي تشكل 42٪ من مساحة الغابات الاستوائية.
الجزء الشمالي من هذا البلد يتكون بشكل رئيسي، من هضبات مرتفعة، ومن دلتا النهر الأحمر. جبل فان شي بانغ الواقع في اقليم لاوكاي هو أعلى جبل في فيتنام ويصل ارتفاعه الى 3143 متراً عن مستوى سطح البحر. أما الجزء الجنوبي فيشمل الأراضي الساحلية الواطئة وسلاسل جبلية كثيرة وغابات كثيفة، الى جانب مساحات من الأراضي القاحلة.
وبفضل التفاوت في الارتفاعات، والغابات التي تغطي اكثر من 22٪ من مساحة البلاد، والتنوع الشديد في التكوين الطوبوغرافي، فإن المناخ يتغير بشكل جذري، من مكان الى آخر خلال فصل الشتاء او ما يعرف هناك بفصل الجفاف، والذي يمتد بين شهري تشرين الثاني (نوفمبر) ونيسان (ابريل) تهب الرياح الموسمية، في العادة من الشمال، على طول شاطئ الصين، وفي خليج تونكين، حيث تقل معدلات الرطوبة في معظم الاقاليم، بالمقارنة مع فصل الامطار او ما يعرف هناك باسم فصل الاصطياف. اما المعدل السنوي لدرجات الحرارة فهو مرتفع في السهول اكثر مما هو في المناطق الجبلية، وفي الجنوب اكثر من الشمال.
وجمال الطبيعة في فيتنام، والاختلافات المناخية في الاقاليم بالاضافة الى وفرة مواقع الجذب السياحي، كلها عناصر لعبت ادواراً رئيسة ومهمة في انعاش وانجاح السياحة المحلية. ويمكن للسائح ان يستمتع بزيارة سبع مناطق سياحية معروفة على الصعيد العالمي اليوم، هي: هانوي، وهاينونغ، وهوي، وداننغ، ودالات ومنها ترانغ، وهوشي منه.

شوارع - مهن
هانوي هي عاصمة فيتنام، تقع على الضفة اليمنى للنهر الأحمر. وفصل الصيف هناك حار ورطب، فيما فصل الشتاء جاف ومنعش نسبياً. وأشهر الصيف الممتدة بين أيار (مايو) وأيلول (سبتمبر) تشهد معظم كميات الأمطار التي تهطل هناك، بينما اشهر فصل الشتاء من تشرين الثاني (نوفمبر) حتى آذار (مارس) تكون نسبياً جافة، مع احتمال هطول بعض الأمطار الخفيفة في الربيع. ويمكن ان تنخفض درجة الحرارة في فصل الشتاء في هانوي، الى 7 درجات مئوية، مقابل 40 درجة مئوية في فصل الصيف. والمدينة العاصمة منذ اكثر من ألف عام، تعتبر اليوم المركز الثقافي في البلاد، حيث خلفت كل حضارة آثارها. وهي تحوي العديد من المباني الثقافية والتاريخية والنصب التذكارية، التي تمّ الحفاظ عليها خلال القرون الماضية.
يذكر ان هانوي، مطلع القرن العشرين، لم يكن فيها إلا حوالي 36 شارعاً، وهي الشوارع التي تشكل اليوم جزءاً من المدينة القديمة او ما يُعرف بالحيّ القديم، حيث يتواجد تجار الشوارع، والحرفيون، وبائعو الحرير، والمجوهرات وغير ذلك، وتسمى الشوارع بأسماء المهن التي تُمارس في كل منها.


جاذبية لا تقاوم

هوي هي عاصمة اقليم ثواتيان- هوي، وقد كانت بين عامي 1802 و1945 عاصمة امبراطورية لسلالة نغوين. وبسبب ذلك تشتهر هوي بمعالمها ونصبها التاريخية وهندسة مبانيها المميزة.
تقع هذه المدينة وسط فيتنام، على ضفاف نهر هوونغ، على بعد اميال قليلة من بيان دونغ وعلى مسافة 700 كيلومتر الى الجنوب من العاصمة الوطنية هانوي، وحوالي 1100 كيلومتر الى الشمال من مدينة هوشي منه، اكبر المدن في فيتنام، والتي كانت تعرف سابقاً باسم سايغون. وهوي، المعروفة بمبانيها الاثرية والتاريخية المدرجة على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، تمتد على مساحة 5054 كيلومترا مربعاً، فيما لا يزيد عدد سكانها عن مليون ومئة الف نسمة. وهي ليست كبيرة ولا صناعية، لكنها ذات جاذبية لا تقاوم في جميع نواحي الحياة، الأمر الذي يجعلها من بين أهم أماكن الجذب السياحي في البلاد.
الى ذلك، تتمتع هوي بظروف مناخية متميزة بالمقارنة مع الشمال او الجنوب. ففي المناطق الساحلية هناك فصلان: فصل الجفاف ويمتد بين آذار (مارس) وآب (اغسطس)، وفصل الامطار ويمتد بين آب (اغسطس) وكانون الثاني (يناير) وتصل درجات الحرارة في فصل الجفاف الى حوالى 39 درجة مئوية، وفي فصل الامطار الى 20 درجة، وهناك يتواصل هطول الامطار لاسابيع كاملة. وفي المنطقة الجبلية ثمة رطوبة وبعض البرودة.
وتتراوح درجات الحرارة هناك ما بين 9 و29 درجة مئوية، وأفضل فترة لزيارة هوي الفترة الواقعة بين شهري ايار (مايو) وآب (اغسطس)، اي فترة الجفاف، حيث تؤمها الوفود السياحية للاستمتاع بجمال القصور والحقائق الرائعة، بالاضافة الى ما يعرف بمدينة الارجوان المحرّمة، وهي القصر القديم للأسرة المالكة.


هوشي منه
هي اكبر مدينة في فيتنام، كانت الميناء الرئيسي لدولة كمبوديا قبل ان يقوم الفيتناميون بضمها الى بلادهم في القرن السابع عشر. وكانت عاصمة المستعمرة الفرنسية كوشنشين، واصبحت لاحقا عاصمة دولة فيتنام الجنوبية المستقلة بين عامي 1954 و1975. اما وسط المدينة فيقع على ضفتي نهر سايغون، على بعد 60 كيلومترا من بحر الصين، من الجنوب، و1760 كيلومتراً الى الجنوب من العاصمة هانوي وقد عرفت هوشي منه من قبل سكانها باسم «براي ضمير نوكور»، اي الغابة.
مناخ هذه المدينة استوائي، معدّل الرطوبة فيها يصل الى 75٪ وتنقسم السنة فيها الى فصلين مختلفين هما: فصل الامطار، ويشمل حوالي 150 يوما من الامطار في السنة، يبدأ في ايار (مايو) وينتهي مع تشرين الثاني (نوفمبر). لكن فصل الجفاف يمتد بين كانون الاول (ديسمبر) ونيسان (ابريل) ومعدل درجات الحرارة فيه 28 درجة مئوية. شوارعها واسعة ومزينة، وفيها ابنية تاريخية تعود الى حقبة الاستعمار الفرنسي. وهناك العديد من المتاحف، وحديقة للحيوانات بالاضافة الى الحديقة النباتية التي تم انشاؤها في العام 1865.
تبقى اشارة الى ان الكثيرين الذين يعرفون فيتنام ويحبونها بسبب تاريخها النضالي، يجهلون او يتجاهلون احياناً انها اكثر من بلد مقاتل. انها وطن آثار تاريخية وذكريات وتطلعات كبيرة وآمال، يجمع بين عبق الماضي وألق الحاضر وآفاق المستقبل. والفيتناميون يعملون اليوم كي تكون بلادهم قوة اقتصادية كبرى في جنوب شرق آسيا، ويتطلعون الى موقع الريادة، والى منافسة الصين في الكثير من الصناعات. ثم ان فيتنام بلد سياحي من الطراز الأول، وهانوي العاصمة هادئة وادعة ببحيراتها العديدة وشوارعها العريضة وحركتها النشطة، وانفتاحها على العالم كله بدءاً بالعالمين العربي والاسلامي. وفي المنطقة الحدودية ينساب المسافرون من السياح والمواطنين بهدوء وارتياح.
انها فيتنام التي محت من ذاكرتها كل حروب الأمس لتعانق المعاصرة.



المصدر: الأسبوعية

مع تحيات

الصـــقـــــر












عرض البوم صور سيف   رد مع اقتباس