منتديات عاشق الترحال - عرض مشاركة واحدة - ...........(( من هنا وهناك ))...........
عرض مشاركة واحدة
قديم 09-09-09, 12:29 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:

عاشق من ذهب

الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سيف

البيانات
التسجيل: 11/8/08
العضوية: 12
المشاركات: 2,991 [+]
بمعدل : 0.72 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : عاشق الحوار والنقاش الجاد
افتراضي ...........(( من هنا وهناك ))...........

(نفحات)

*تفكروا في هذا الحديث: قال صلى الله عليه وسلم: (إن لله مائة رحمة، أنزل منها رحمة واحدة بين الجن و الإنس و البهائم و الهوام، فبها يتعاطفون، وبها يتراحمون، وبها تعطف الوحوش على ولدها، و أخّر تسعا وتسعين رحمة، يرحم بها عباده يوم القيامة) صحيح الجامع.

(بارقة)

قل لمن يحملُ هما ......... إن همك لن يدوم

مثلما تفني السعادة ....... هكذا تفني الهموم

(ذات شموخ )

شموخاً بني قومي... شموخاً فإنّ الحقَ رايـتـه أعلى... وإنّا وإن طال المدى بنصرة وغلبة الحق أولى... شموخاً فإنّ العز حقاً حليفنا مذ انطلقت في العالمين صدى (الأعلى)... حريٌ بك يا أُخيّ أن لا تحزن و لا تدمع يا نجل الكرام فإنّ نوال الشهادة والظهور لمن في سبيل دينه أبلى... وشتان ما بين أباة الضيم الذين ركابهم خيول المنايا وهم للكتابِ أتلى... وبين (غثاءٍ) هان للكفر جمعهم... سلاحهم في المكرمات بطونهم وسيفهم في المعمعات (لقد أدلى)... وصبراً (يهود) صبرا... فدونكم عهد خيبر... وليس بخافٍ عليكم ما فعله الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم بكم من قتل وإجلاء... بني قومي عهد الصبابة والحبور قد انجلى... ودرب التمكين والشهادة للأباة هو الأغلى... وأخيراَ... صبرا ثم صبرا ثم صبرا... فإن الصَبْرَ كالصِبرِ إنما معايشة سورة (الأنفال) تجعله أحلى.

(فوائد بالنكهات)
- قيل: تعلمت أنه في المدرسة أو الجامعة نتعلم الدروس ثم نواجه الامتحانات، أما في الحياة فإننا نواجه الامتحانات ثم نتعلم منها الدروس.

- ما قيمة هذه الدنيا الفانية ذات المظهر الخداع في مقابل العذاب الأبدي.
- إذا كنت تشعر بألم لأي سبب فاعمل في صمت على إزالة أسبابه ولا تجلس طول الوقت في شكوى منه.

- يجب أن تكون عندنا مقبرة جاهزة لندفن فيها أخطاء الأصدقاء.

- لا شيء في الوجود يرفع قدر المرأة مثل الدين والعفة.

- ما أحلى النوم لو استطاع الإنسان أن يختار أحلامه.

- الناس أحياناً لا يكرهون الآخرين لعيوبهم!!! بل لمزاياهم.

- الحياة ألم يخفيه أمل، وأمل يحققه عمل، وعمل ينهيه أجل، ثم يجزى كل امرئ بما فعل.

(من خِضم الشبكة العنكبوتية)
(طفل يعرب كلمة فلسطين إعراباً تدمع له العين)

قال الأستاذ للتلميذ: قف وأعرب يا ولدي: "عشق المسلم أرض فلسطين"

وقف الطالب وقال:

عشق: فعل صادق مبني على أمل يحدوه إيمان واثق بالعودة الحتمية،

والمسلم: فاعل عاجز عن أن يخطو أي خطوة قي طريق تحقيق الأمل،

وصمته هو أعنف ردة فعل يمكنه أن يبديها،

وأرض: مفعول به مغصوب وعلامة غصبه أنهار الدم وأشلاء الضحايا وأرتال القتلى،

و.... و.... وستون عاما من المعاناة.

فلسطين: مضافة إلى أرض مجرورة بما ذكرت من إعراب أرض سابقا.

قال المدرس: يا ولدي مالك غيرت فنون النحو وقانون اللغة؟؟؟

يا ولدي إليك محاولة أخرى...

"صحت الأمة من غفلتها" أعرب...

قال التلميذ:

صحت: فعل ماضي ولى.... على أمل أن يعود.

والتاء: تاء التأنيث في أمة لا تكاد ترى فيها الرجال.

الأمة: فاعل هدَّه طول السبات حتى أن الناظر إليه يشك بأنه لا يزال على قيد الحياة.

من: حرف جر لغفلة حجبت سحبها شعاع الصحوة.

غفلتها: اسم عجز حرف جر الأمة عن أن يجر غيره،

والهاء ضمير ميت متصل بالأمة التي هانت عليها الغفلة،

مبني على المذلة التي ليس لها من دون الله كاشفة..

قال المدرس: مالك يا ولدي نسيت اللغة وحرفت معاني التبيان؟؟؟

قال التلميذ: لا يا أستاذي...لم أنسى... لكنها أمتي... نسيت عز الإيمان... وهجرت هدي القرآن... صمتت باسم السلم... وعاهدت بالاستسلام... دفنت رأسها في قبر الغرب... وخانت عهد الفرقان...

معذرة حقاً أستاذي، فسؤالك حرك أشجاني... ألهب وجداني، معذرة يا أستاذي... فسؤالك نارٌ تبعث أحزاني، وتهد كياني... وتحطم صمتي، مع رغبتي في حفظ لساني...

عفواً أستاذي... نطق فؤادي قبل لساني... عفواً يا أستاذي!!!

(دعوة للتفاؤل)

متفائل و اليأس بالمرصاد

متفائل بالسبق دون جياد

متفائل بالغيث يسقي أرضنا

و سماؤنا شمس و صحو باد

متفائل بالزرع يخرج شطأه

رغم الجراد كمنجل الحصاد

متفائل يا قومي رغم دموعكم

إن السما تبكي فيحيا الوادي

(رصدويه)
* -فقد أدى الذي عليه!!-

سبحان الله العظيم... في خضم الأحداث ومعمعات الأخبار ومن ضمنها هلاك المغني الكافر (مايكل جاكسون)، وجدت مقالً في الإنترنت يحمل عنواناً غريباً.. هو بعنوان: (اتركوا مايكل جاكسون في حاله، فقد أدى الذي عليه)!! تخيل معي.. مايكل جاكسون أدى الذي عليه!!، ومضى الكاتب يهرطق بعض الشيء حتى أتى على ذكر بعض فسقة المسلمين ويقارن ما أنجزوه! مع إنجازات مايكل الكافر!! وليس دفاعاً عن المغنين العصاة، ولكن أقول للكاتب: يا أيها المكرم.... إن كان (مايكل جاكسون) قد أسلم فقد نفع نفسه، وإن لم يكن قد أسلم فلا أدري!! ألم يجد هذا المايكلي الكافر (على حد علمي) ألم يجد قلماً غيرك ليدافع عنه أو عن عرضه!!

الأسماء المسلمة التي ذكرتها لا يبلغ الكافر ظفراً من أظفارهم، فضلاً عن أن نقارنه بهم، وإن كنا لا نحب ما هم عليه من العصيان،

تقول: (أدى الذي عليه)!!

ماذا أدى؟!!

يا أيها المكرم الكفار هم أهل الجحيم، لا أدري هل تعرف ذلك؟!!

إليك هذا الحديث:

(عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله ابن جدعان كان في الجاهلية يصل الرحم ويطعم المسكين فهل ذاك نافعه، قال: لا ينفعه إنه لم يقل يوما رب اغفر لي خطيئتي يوم الدين ) رواه مسلم.

وأبشرك فحسب منطقك فإنه قد يكون إبليس قد أدى الذي عليه!! أليس كذلك؟!!

-----------------

*- اتركوا البنت تفعل ما تريد!! متى ما تريد!! كيفما تريد!!-

يدعونها إلى الرياضة المزعومة، يدعونها إلى ركوب الخيل وإلى السباحة وإلى كرة القدم!! أعلم بأن هناك من سيقف على كلامي معلقاً بقوله: وهل هذا حرام؟ فأقول يا جماعة هم يريدون أن يتفننوا في النظر إلى المرأة من جميع الزوايا، وهي تسبح أمامهم!! وهي تتقافز على الخيل ببنطلونها الـ!! وهي تقع مصابة في مباراة لكرة القدم!!

لن أطيل، ولعل هناك من سيقول لي: لا تتفلسف، فسأترككم وإياه مع هذا الملف الماتع:
(هـــنـــا)

*- هل يحق لنا أن (نزعل) من اليهود؟!! -

مأفون قديم متجدد من بني جلدتنا يخرج لنا بمصيبة جديدة مفادها الدفاع عن إنسانية اليهود!! نعم هو يلوح بهذا، والغريب أن الصحف لا زالت تنشر لمثل هذا المتعالم، فالله المستعان، مجدداً مع هذا (.....)، حسبنا الله ونعم الوكيل عليه وعلى أمثاله، لا أدري هل يريد الشهرة أم ماذا؟!! بالأمس كان يدافع عن الأمريكان!! واليوم ما قرأتم، وكفانا الله شر القادم!!

(شوق للديار)

بكت عيني فلوموا أو خذوني ......

إلى دار الجهاد وودعوني

تذكرت الجهاد ففاض دمعي ........

وهيج مقلتي ذل الركونِ

أحب الغزو، بل أهوى رُباه ........

أحب دكادك الهيجا، دعوني

أناجي النفس أسلبها هواها .......

أروضها على خوض المنون

فكل الحب في غير الإله .........

سرابٌ، قد يكون من الـمجون

لحى الله القعود وسالكيه .......

وكل مخذل نذل خؤون

فيا رب العباد أيا آلهي ........

أجرني أن أنال من المنون

على فرش معطرة، ولكن ....

سألتك قتلة تحت الحصون

وإني موقن أن البرايا .........

ستسطر ما طلبت من الجنون

فعذرا عـُذّلي عذرا فإني ..... محب للجهاد فأطلقوني.

---------

حامد كابلي

وهي منشدة هنا لمن أحب بعنوان: (بكت عيني)
هنا

(نقل بعضهم...!!!)
- نقل بعضهم أن فتاة عربية دفعت فاتورة قيمتها (90) ألف درهم، في شهر واحد، جراء إدمانها على التواصل مع الفضائيات الهزلية عبر إرسال الرسائل النصية القصيرة!!
- نقل بعضهم أن البرنامج العفن والفاضح (ستار أكاديمي) وبحسب نقل التقارير الصحفية وصله في موسم واحد (70) مليون اتصال!!
- نقل بعضهم عن إحصائية لمركز رصد إعلامي أن متوسط أرباح رسائل الـ SMS لإحدى القنوات تجاوزت (2) مليار دولار سنوياً، وذكر بأن مجموع ما تنفقه الدول العربية مجتمعة على البحث العلمي هو (1.7) مليار دولار سنوياً!!!

من إيميلي












عرض البوم صور سيف   رد مع اقتباس