منتديات عاشق الترحال - عرض مشاركة واحدة - موسوعة تربية طائر الكناري ..( حصري لعاشق الترحال )
عرض مشاركة واحدة
قديم 06-14-11, 07:49 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
   
اللقب:
( مدير عام الموقع )
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عسل2020

البيانات
التسجيل: 7/8/08
العضوية: 3
المشاركات: 26,024 [+]
بمعدل : 5.79 يوميا
اخر زياره : [+]

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عسل2020 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عسل2020 المنتدى : عاشق الحياة الفطرية (د.سعود الفراج)رحمه الله
Wink رد: موسوعة تربية طائر الكناري ..( حصري لعاشق الترحال )

تصنيف سلالة الكناري:










الأول- حسب الغناء والتغريد: ومنها الكناري الأمريكي المغرد, الرولر الألماني, البلجيكي, التيمبرادو الأسباني.
الثاني- حسب النوع : ومنها البوردر, والجلوستر, والليزارد, والفيفي, واليوركشير, النرويجي, الباريزيان وغيرها.
الثالث- حسب اللون: ومنها الكناري ذو العامل الأحمر, الدايمورفيك, البرونز, السيلفر, الأسود, والمزرق, والزهري والستافورد وغيرها.



































نمو مخالب الكنار ومنقاره:


يلاحظ أنّ مخالب الكنار ومنقاره تنمو مع نمو الطائر، وفي هذه الحالة يقوم مختص بتقصيرها .




تساقط ريش الطائر:
قد يؤدي عدم راحة الطائر في القفص إلى تساقط ريشه البديع، ولاسترداد الريش حاول تغيير بيئة الطائر، وتحسين حالته النفسيّة، ولا ينصح بوضع أكثر من نوع واحد من الطيور في القفص .








جاء الحرص على إعداد مثل هذه النشرة لما لحظته من عدم إلمام العديد من هواة اقتناء هذا الطائر ببعض الجوانب الخاصة بالتغريد فمن المعروف بأن طائر الكنارعرف أساساً كطائر مغرد وعلى هذا الأساس تم تدجينه وتربيته كطائر قفص منذ تلك الفترة وأقتصر اقتنائه بداية على الطبقات الغنية قبل أن يتم إكثاره بكميات كبيرة وينتشر فيكافة أنحاء العالم , وتغريد الكنار عبارة عن أصوات يعبر بها الطائر الذكر عن عدةحالات , فهناك تغريد الإثارة (التزاوج) لإثارة الأنثى وهناك تغريد يهدف منه الذكرالسيطرة على المكان الذي هو فيه وتوضيح مكانته بين الذكور الأخرى , بصفة عامة ذكرالكنار يغرد بدافع فرض سيطرته على المكان وتحديد مكانته وبالتالي استمالة الإناث نحوه وقبولهم به كزوج , وعادة يكون فرخ الكنار مهيأ للسماع منذ اليوم الأول له بعدالفقس (وهناك ثوابت تثبت بأنه يسمع وهو بالبيضة) ويمارس ذكر الكنار الصغير تعلم التغريد بإصدار بعض الأصوات الغير واضحة والتي يتعلمها من والده أو أي أصوات أخرى حوله منذ بداية اليوم 28-30 من تاريخ فقسه من البيضة , ويعتبر طائر الرولر الألمانيوالذي تم انتخابه وتطويره في جبال هرتز بألمانيا أفضل طائر من حيث قدرته على التغريد ونقصد بذلك كإمكانيات للتغريد حيث وبالتدريب يمكن لهذا الطائر أن يخرج ماتعلمه منذ اليوم الأول من فقسه بترجمته كأصوات (تغريد) , وحينما نذكر طائر الرولرالألماني فنحن لا نعني بأن ذكور الكناري من السلالات الأخرى لا تغرد بل هي كذلك ولكن ليس بإمكانات طائر الرولر الألماني الذي أستجلب وهجن مع سلالات أخرى وكان الهدف الحصول على صفات طائر الرولر الأساسية وهي (النفس الطويل في التغريد – صفاءالحنجرة – مساحة الطبقات الصوتية) ..





وبصفة عامة تصنف أنواع التغريد إلى نوعين :







التغريد العشوائي , ويطلق عليه بالعامية (التغريد الأسطنبولي) :



وهوتغريد عشوائي عبارة عن العديد من الأصوات التي يصدرها الطائر ويعبر من خلالها عن ماتعلمه من أصوات غير نظامية منذ فقسه من البيضة ويدخل فيها صوت صيصان الدجاج بعضأصوات طيور الغابة طقطقات جبجبات صرير خرير...الخ , بصفة عامة أصوات غير مدروسةالبعض منها أو الغالب حاد وغير مستساغ للأذن الحساسة , وخامات الطيور التي تأتيبهذه الأصوات تتأرجح بين الخامات المتدنية إلى الخامات الجيدة والتي ليس لها ذنبسوى أنها أجبرت على تعلم هذه الكيفية من التغريد , ومن المؤسف بأن 99% مما يرد وينتج في السعودية وغيرها من الدول العربية هو من هذه النوعية نظراً لانخفاض أسعارها وسهولة تربيتها (لا تحتاج إلى جهد).







التغريد النظامي :-


وهوتغريد من أسمه نظامي له قواعد وشروط صارمة , هنا وفي هذا النظام من التغريد يمرالفرخ بالعديد من المراحل تبدأ أولاً بانتخاب الجوز المراد إكثاره والذي يشترط بأنينتمي للسلالة المراد إكثارها لكي يسمع الفرخ أصوات أبويه وبالتالي يكن أساسه جيداًويتم انتخاب الأبوين على أساس طبقة صوت الأب هل هي طبقة وسطية (صالونية هادئة) أمهي رفيعة عالية أم هي قابلة لأن تكون من كلتا الطبقتين (مساحة الطبقة واسعة) كما أنصفاء الحنجرة والرخامة مطلوبة ثم يأتي النفس أثناء التغريد والذي يشترط أن يكننفساً طويلاً وفي سلالات التغريد يجب أن يكون نفس الطير مقارب للدقيقة هذا من جهةالذكر , أما من ناحية الأنثى يجب أن تكن من أب يحمل نفس الصفات السابقة لكي تكنمناسبة لتزويجها بالذكر المنتخب والهدف في النهاية إنتاج فراخ تتمتع أو تفوق صفاتالأبوين ومن هنا يأتي التحدي في هذه الهواية حيث أن الحصول على أفراخ ذات صفات جيدةوتدريبها منذ اليوم الأول للفقس بسماع أصوات نظامية ومرتبة ضمن نظام صارم ينتجأصوات تشابه أو تتفوق أحياناً على الأباء وهذا قمة التحدي , وتقام حول العالمالعديد من المسابقات لاختيار الطيور الأفضل تغريداً والتي تمنح شهادات تخول الطيرلأن يكون أستاذاً تتعلم الفراخ الجديدة منه هذا مع التأكيد بأن تعليم الفراخ منخلال الأستاذ تعتبر أفضل طريقة لتلقين الفراخ النغمات بشكل يجعلها تتقن التغريدبشكل عام وتغريد الأستاذ بشكل خاص بصورة أسرع مع الأخذ في الاعتبار إلى أن هناكنسبة كبيرة من الفراخ تضرب أو تخبص وتدخل نغمات غير مرغوبة نتيجة لعدم فهمهاللنغمات التي تعلمتها من الأستاذ بالشكل الصحيح (تصبح إسطنبولي) وهناك فراخ تتقن ماتعلمته من الأستاذ وتنفذ درس التغريد كنسخة من الأستاذ وهناك فراخ تتفوق على الأستاذ بالتفنن والإبداع ببعض القطع التي تعلمتها مما يجعلها أساتذة المستقبل وهذا سر سحر جنون هواة سماع الكنار.






ينتمي لهذا الفئة أربع سلالات عالمية معروفة , هذه السلالات وإن اختلفت إلا أنها ترجع أساساً إلى الرولر الألماني:-




1)الألماني: الرولر وهو السلالة الأقدم حيث تم تطوير هذه السلالة في جبالهيرتز بألمانيا من خلال انتخاب وتهجين على أساس مواصفات صارمة من حيث طول النفسنعومة الحنجرة...الخ وتعتبر هذه السلالة أساس السلالات المغردة في العالم حيث لابدوأن يدخل الرولر في أياً من السلالات العالمية الأخرى , يتميز الرولر الألماني بالتغريد ومنقاره شبه مغلق لذا تكون نغماته هادئة وناعمة وتحتاج للتركيز لسماعها لذا يعتبر طائر صالونات من الدرجة الأولى.




2)البلجيكي: الوترسلاجر (المالينوا) , تم تطوير هذه السلالة في بلجيكا ويعتبر طائر بلجيكا الأول , أساس هذا الطائر هو الرولر الألماني حيث هجن مع سلالات أخرى حتى تم الوصول إلى طائر الواترسلاجر , يتقن هذا الطائر بل ويتميز بنغمة خرير الماء والتي أتى منها أسمه علاوة على عدد من القطع التي يشترك فيها مع الرولر الألماني , طائر يغرد بشكل أعلى من الرولر ولكنه يصنف كطائر صالونات.




3)الأسباني: التمبرادو , طور في أسبانيا وهو طائر يصنف بأنه طائر حديقة أي طائر طبقات رفيعة حادة.




4)الأمريكي: الأميركان سنقر (المغرد الأمريكي) , طائر تم الحصول عليه من خلال تهجين الرولر الألماني مع اللنكشاير , لذا فهو من حيث الحجم أكبر السلالات المغردة .




السلالات المذكورة أعلاه هي سلالات عالمية مشهورة لها أندية تهتم بتكاثرها والحفاظ عليها , ويقام فيعدد من دول العالم سنوياً العديد من المسابقات لاختيار أفضل الطيور المطابقة للسلالة من حيث التغريد والشكل , يتم انتخاب أفضل الطيور وتمنح شهادات تحدد نقاط القوة والضعف في كل طير , وعلى أساس عدد نقاط القوة يتم تحديد مركز كل طير وتمنح شهادات خاصة بكل طائر تخول للطائر أن يكون أستاذ.




كنار الصفارة: :-








قليلاً ما نسمع بكنار الصفارة خاصة في المملكة ولكن في سوريا حيث هواة هذاالكنار (قد يكون نشاء في روسيا وأوربا وانتقل لسوريا) نشاء هذا النوع من الكنار منذبضع سنين مضت , ومن أسمه يتم تعليم هذا النوع من الكنار بالصفارة من خلال هاويمحترف يتقن استخدام الصفارة , والصفارة عبارة عن أداة معدنية أو نحاسية يمكن التحكمفي الصوت الذي يخرج منها عن طريق النفخ بها من جهة ومن خلال منظم في الجهة المقابلة تظهر الأصوات بين الحدة والنعومة وبالطبع يتم إخراج عدد من النغمات يطلق عليها أسماء ولها قواعد ونضم يجب أن لا يخرج طير الكنار الذي درس عليها عنها وإلا عد طيراً اسطنبولياً وأصبح سعره باليرة من ألاف إلى مئات كما هو الحال بالريال من مئات إلى عشرات.






وكنار الصفارة هو كنار ينتمي للتغريد النظامي لأن له قواعد وشروط صارمة (الفراخ وهي تحت أمهاتها يتم تربيتها في غرف معزولة , ويتم تسميعها لشريط يحتوي على تغريد كنار صفارة وبعد مرحلة الفطام تعزل الفراخ الذكور وتسمع للطيرالأستاذ) ومن هنا جاءت تسميته في موطنة الذي عرف منه أي سوريا بالألماني لأن سمةالألمان النظام الصارم والالتزام بالجودة وليس لأن السلالة ألمانية وإن كانت معظمالسلالات المغردة في سوريا ترجع أساساً للرولر الألماني علاوة على خليط من السلالات العالمية المغردة


هنا وفي هذا النظام من التغريد يمر الفرخ بالعديد من المراحلتبدأ أولاً بانتخاب الجوز المراد إكثار والذي يشترط بأن ينتمي لهذه السلالة (الألماني) لكي يسمع الفرخ أصوات أبويه وبالتالي يكن أساسه جيداً ويتم انتخاب الأبوين على أساس طبقة صوت الأب هل هي طبقة وسطية (صالونية هادئة) أم هي رفيعة أمهي قابلة لأن تكون من كلتا الطبقتين (مساحة الطبقة واسعة) كما أن صفاء الحنجرة والرخامة مطلوبة ثم يأتي النفس أثناء التغريد والذي يشترط أن يكن نفساً طويلاً وفي الطير الألماني يجب أن يصل إلى حوالي الدقيقة هذا من جهة الذكر أما من ناحية الأنثى يجب أن تكن من أب يحمل نفس الصفات السابقة لكي تكن مناسبة لتزويجها بالذكر المنتخب والهدف في النهاية إنتاج فراخ تتمتع أو تفوق صفات الأبوين ومن هنا يأتي التحدي فيهذه الهواية حيث أن الحصول على أفراخ ذات صفات جيدة وتدريبها منذ اليوم الأول للفقس بسماع أصوات نظامية ومرتبة ضمن نظام صارم ينتج أصوات تتفوق أحياناً على الأباء وهذا قمة التحدي.




ثم نأتي إلى أصوات تغريد كنار الصفارة أو الألماني والذي يشترط أن لا يخرج عن أربع أساسات رئيسية هي :


1)تريلات , وتنقسم إلى قسمين , تريلات رفعوهي الأجمل والأساس في تحديد قيمة الطائر , وتريلات وسط وهي أيضاً جميلة ومطلوبةوتبدع الطيور في اللعب بالتريلات بنوعيها باللعب بالطبقات ضمن المستويات.





2)زلاغيط , ومن أسمها تشبه الزلاغيط التي يأتي بها النساء أثناءالأفراح وتبدع فيها الطيور باللعب بمستوى الطبقات للزلاغيط وتظهر بعض الطيورمهاراتها وإبداعاتها وتميزها فيها.




3)الصفرات وعادة بل من الواجب أن يأتيبها الطائر في ختام مقطوعاته ويجب أن لا يزيد عددها عن أصابع اليد الخمسة وكلما زاد عددها عدت عيباً في الطائر.




4)الأجراس وتأتي خاصة في قمة تريلات الرفعبالأساس وهي جميلة وتبدع بها الطيور كلاً وما حباه الله بموهبة.




وتصنف الطيور ويتم تقييمها بناءاً على ما تبدعه من خلال الأساسات المذكورة أعلاه ولا يجبأن تشذ عن تلك الأساسات التي تتلقاها من خلال سماعها طيور صفارة ألمانية نظامية (أساتذة) أو من خلال التدريب على الصفارة والتي تتطلب من المستخدم مهارة عالية وأذن حساسة لكي يتقنها ويوصل نغمتها بشكل جيد ونظامي إلى الفراخ , وإن شذت وأدخلت بعضاًمن النغمات نتيجة سماعها صوت طائر أسطنبولي أو طائر بري أو حتى تلفزيون عدت طيوراً أسطنبولية ولم تعد منتمية للسلالات الألمانية الرفيعة وأصبحت أسعارها منخفضة وتقارب سعر الكنار الأسطنبولي وإن تميزت عنه , وهنا لا يفوتنا التذكير إلى أن ذلك النظام الصارم في التربية وذلك الجهد المضني والذي يبدأ بالانتخاب والتقييم والإنتاج والتسميع ومن ثم التقييم مرة أخرى يستحق تلك المبالغ الثمينة التي تطلب في تلك الطيور الألمانية والتي يصل سعر البعض منها الألف ريال أو يزيد.


وللآسف فإن هذا التنظيم والجهد الذي توصل له السوريون لم يأخذ صفة الرسمية من خلال تقديم هذاالطائر بنوعية التغريد التي يتميز بها أقول لم يتم تعريف العالم على هذه السلالة وأصبحت حبيسة موطنها سوريا وأخذ هواتها ينحصرون بسبب ما تتطلبه هذه الهوية من تشجيع ودعم مادي لن يتم إلا بتنظيم المسابقات الخاصة لدعم مثل هذه الهواية , هذا مع العلم بأن بعض الهواة في السعودية قد قاموا باستجلاب هذا الكنار وإكثاره ونأمل في المزيد من الهواة في المستقبل.









ملاحظات عامة:




1) ذكر الكنار هو الذي يغرد أما الأنثى فهي عادة لا تغرد إلا في بعض الحالات كأن تكن جاهزة (زايفة) وتغريدها عبارة عن أصوات ناعمة تشبه درس الفرخ الصغير وإن حدثت حالات غردت فيها بعضالإناث بتغريد يشبه تغريد الذكور ولكن هي حالات نادرة.




2)ذكر الكنار يغردب دافع جنسي بالدرجة الأولى ونتيجة لزيادة الهرمونات الذكرية لديه , ذلك الدافع يجعله يحاول فرض سيطرته من خلال صوته على الذكور الأخرى الموجودة معه في نفس المكان بهدف استمالة الإناث (الصراع بين ذكور الكنار هو صراع أصوات) كما أن سيطرة الذكرالمهيمن تمتد للتأثير على الفراخ التي تسمعه وتقلد تغريده وذلك له أهمية في قدرتك كهاوي للصوت على انتخاب الطائر الأجمل تغريداً ووضعه في المكانة التي تجعله يسيطرعلى باقي الذكور وبالتالي فرض صوته على المكان الذي هو فيه لكي تسمعه باقي الفراخ وتتعلم منه.




3)يمر الطائر الذكر بعدد من الحالات التي قد تتسبب في انقطاعه عن التغريد مثل المرض , حالة الضعف العام نتيجة قلة التغذية أو زيادة التغذية (تشحيم) , تعرض الطائر لصدمة (تغيير المكان – سقوط القفص – تغيير الجو الفجائي منحار إلى بارد أو العكس) كل تلك الحالات أو بعضها يؤدي إلى البرود الجنسي للطائروبالتالي دخوله غالباً مرحلة تغيير الريش (القليش) وهي غير المرحلة السنويةالمعتادة , تلك المرحلة تعتبر مرحلة حساسة وتحتاج منا إلى الاهتمام بتغذية الطائركما أن الطائر خلالها يكن مهيئاً لسماع أي أصوات شاذة وتقليدها خاصة في حالة ما إذاكان الطير ألمانياً ونظامياً.




4)ينقطع بعض الطيور عن التغريد عند تغييرمكانها لا تقلق فسرعان ما يتعود الطائر على مكانه الجديد ويباشر بالتغريد وعادةيأخذ الطائر فترة بسيطة للتأقلم على المكان الجديد.




5)طائر الكنار الذكرطائر لا يحب الرتابة حيث أن وضعة في مكان واحد ولفترة طويلة يجعله يخمل وبالتالي يُسرع في دخوله مرحلة تغيير الريش (القليش) , قم بتغيير مكان الطائر كل فترة حيثيساهم ذلك في تجديد نشاطه وبالتالي استمرار تغريده لأطول فترةممكنة.




6)تفادى وضع طير الكنار المغرد في مكان مظلم أو حار أو بارد فذلك يجعله يبرد جنسياً وبالتالي يدخل مرحلة تغيير الريش (المكان الذي ترتاح له هو مايرتاح له طائر الكنار ونعني مكان إضاءته جيدة ودرجة حرارته معتدلة).




7)وضع طائري كنار في مكان واحد وعلى بعد مناسب مع وضع ساتر يجعل الطيرين لا يريان بعضهما أفضل من وضع طير واحد فهو وضع يشعل المنافسة ويؤجج صراع الأصوات وأنت المستفيد.




8)ثم أخراً وليس أخيراً طائر الكنار ليس آلة أو مسجل في كل وقت مطلوب منه أن يغرد وحسب طلبك , هو كائن حي يشعر ويحب ويكره , قمة العشق والهواية أنتبحث عن ما يفضله طائرك وعن ما لا يفضله , فشخصية طير الكنار تشابه بني البشر , فالبعض منها حساس جداً لأي تغيير ولو كان طفيف هذا يجعلها أكثر عرضة للتوقف عن التغريد من غيرها , فيما البعض الأخر لا يمانع بالتغريد في أي وقت , دائماً أفهم طائرك فقد يكون ممتنع عن التغريد لأنه لم يرتاح للمكان الذي وضعته فيه قم بتغييرالمكان وانتظر فترة إن وجدته بدأ بالتغريد فاعلم بأنه مرتاح وإن وجدته خامل فقم بتغيير مكان القفص.




الهدف من كتابة مثل هذا الموظوع هو رفع مستوى ذوق الهاويل هذه الهواية وتعريفه إلى أن هناك أصوات وأنواع من التغريد أفضل مما يسمعه حالياًمن أصوات وإيضاح سبب ارتفاع أسعار بعض الطيور عن غيرها من طيور الكنار الأخرى والوصول مستقبلاً إلى مجموعة من الهواة القادرين على قبول التحدي بإنتاج طيورنظامية التغريد وبمواصفات تضاهي ما لدى الهواة في مناطق أخرى من العالم..








ما يخص سلوك الكناري في التكاثر:



فهم سلوك الكناري أثناء عملية التكاثر هو الطريق للنجاح في تكاثرالكناري , سوف أتطرق في هذا الموضوع إلى سلوك طائري الكناري الذكر والأنثى أثناءعملية التكاثر لإعطاء صورة شبه واضحة لفهم هذا السلوك وبالتالي النجاح في تركيب أزواج متوافقة كمقدمة لأزواج منتجة بمشيئة الله.





1-السلوك قبل التزاوج




في حالة الذكر:




تبدأ الهرمونات الذكرية بالعمل داخل جسد الطائر وتزيد نسبتها داخل الدم فيبدأ الطائر وبتحفيز هرموني بالتعبير عن بحثه عنأنثى ترضى به من خلال الصوت أو التغريد لكي يقول للإناث أنا موجود فاقبلوا بي زوجاًهذا من جهة , من جهة أخرى فإنه بالتغريد يحذر الذكور الأخرى إن وجدت بأنه الأقوى والمسيطر فيطبع صوته بالغرفة ليخضع كل الذكور وليسمع الإناث ويتعلم منه الفروخ الحديثة الخلاصة مما تقدم:




• الذكر يغرد بحافز هرموني جنسي وذلك له أهمية منحيث التأكد بأن الطائر جاهز جنسياً بأن تفحص بروز العضو التناسلي الذكري من خلال مسك الطائر ونفخ المنطقة الخلفية للطائر وسوف تلاحظ بروز العضو الذكري إذن هو جاهزجنسياً , مع التأكد بأن ريشه كامل وغير متساقط.




• الذكر يحب أن يفرض شخصيته في الغرفة لتعميم صوته وإسكات باقي الذكور الأخرى مما يجعل هناك صراع أصوات في الغرفة , وهذا له أهمية من حيث الاهتمام بالطيور الأجمل تغريداً ووضعها في مكان بارز بالغرفة لكي تطبع أصواتها في الغرفة وتؤثر على الفروخ التي تسمع.




• إن أردت أن تستمتع بالتغريد فما عليك إلا أن تضع أكثر من ذكر واحد في الغرفة مع وضع قواطع بحيث تسمع الطيور بعضها البعض ولا ترى بعضها فذلك يؤجج صراعات الصوت ويبعد الخمول في الغرفة ويساهم في سرعة جاهزية الإناث كما سنرى حينما نتطرق لموضوع الإناث.




في حالة الأنثى :




مثل الذكر, تبدأ الهرمونات الأنثوية السريان في الدم محفزة المبايض لتصنيع سلاسلا بدايات البيض , وتزداد الهرمونات فيدم الأنثى بوجود محفز خارجي وهو صوت تغريد الذكور القوي في الغرفة وبالطبع التغذية السليمة المتوازنة , أقول تبدأ الإناث بالجاهزية فتزداد حركة الإناث بالقفص ومعها تحدث تغيرات فسيولوجية تتضح خارجياً , فيبدأ ريش البطن بالسقوط وتصبح منطقة حضن البيض من أسفل الصدر مباشرة وحتى الفتحة التناسلية خالية من الريش وتتركز فيها الشعيرات الدموية لتوفير الحرارة اللازمة لحضن البيض مستقبلاً , المنطقة التي قبل الفتحة التناسلية تكون محمرة وتبدأ بالتورم , ويزداد هذا التورم كلما زادت الجاهزية حتى تصبح هذه المنطقة كمثرية الشكل باتجاه الفتحة التناسلية.




من حيث التصرفات , تزداد حركة الأنثى كلما زادت جاهزيتها وتبدأ بداية بالعبث بالخيوط أوالورق بحملها بمقدمة منقارها ووضعها في المأكلية والجلوس والقيام من المأكلية , وبزيادة الجاهزية تحمل الأنثى الجاهزة الخيوط بمؤخرة منقارها نحو الرأس وتبدأ بلف العش في المأكلية أو الحضانة إن وجدت وعند سماعها صوت تغريد الذكور تصدر أصوات صفيرمع الحركة السريعة وحمل الخيوط , ومع هيجان الذكور وتغريدها تصر الأنثى وتأخذ وضع التلقيح بأن تقف على القصبة وتحني جسمها بشكل مقوس مع حني الرأس للخلف وإصدار أصوات صرير مع رفع الفتحة التناسلية لأقصى ما يمكن استعداداً للتلقيح , الخلاصة مما تقدمما يلي.




• مراعاة وضع الإناث الغير جاهزة في غرفة يوجد بها ذكور مغردة للتسريع في جاهزيتها وبالطبع مراعاة التغذية الجيدة لها للمساهمة في بناء أجسامها بصورة صحية وللتسريع في جاهزيتها.




• التأكد من جاهزية الأنثى حسب علامات الجاهزية التي ذكرتها عند شراء أنثى من محل طيور.




2-السلوك عندالتزاوج:




ذكرنا سلوك الكنارات الذكر والأنثى قبل التزاوج والآن نحن لدينا ذكر جاهز وأنثى جاهزة ونريد أن نجمع بينهما , هنا النقطة الحساسة والتي تحتاج منا إلى تركيز كبير كما يلي:




§نجهز قفص التكاثر ونضع الأنثى فيه ونضع معها خيوط التعشيش.




§نضع بجانبها قفص الذكر وندعه بداية يراها لمدة ثلاث دقائق ثم نضع حاجز بين القفصين ونتركهما على هذا الوضع مدة يومين إلى ثلاثة أيام.




§خلال هذه الفترة الأنثى يومياً تزود بالبيض المسلوق بمعدل ربع بيضة يومياً.


§الذكر وبحافز صوت الأنثى التي بجانبه يبدأ تغريده في الازدياد ويتجه نحو الهيجان خاصة إذاما سمع صوت صرير الأنثى وهي تأخذ وضع التلقيح لسماعها صوته.




§الأنثى من جهة أخرى وكما ذكرت عند أي تغريد للذكر تصدر صفير ومناداة للذكر وتأخذ وضع التلقيح عندسماعها صوته خاصة عند هيجانه , بعض الإناث تباشر في لف العش والبعض الأخر لا تلف العش إلى إذا أدخل عليها الذكر.




§بعد المدة المحددة , يزال القاطع أوالحاجز ليرى الذكر الأنثى وتراه , بعض الذكور يباشر في تغريد الإثارة (الهيجان) والبعض الأخر كووووووول تجده يحمل بقايا الريش في القفص أو بعض الورق إن وجد ويتجهتحو قفص الأنثى وفي لحظة يباشر تغريد الإثارة.




§الأنثى من جهتها قد تذهب للعش وتبدأ في لفه وتحسينه استعداداً للقاء الموعود أو لا تبدي أي اهتمام بهذاالذكر , ربما لأنها لم تحبه , وهنا يجب علينا تقبل رفض الإناث للذكور والعكس , فالكناري مثل بني البشر يحب من يريد ويكره من يريد ولا تستطيع أن تجبره على التزاوجمع شريك لا يحبه إلا بالحيلة وهذا موضوع نتركه للمحترفين.




§يتم إدخال الذكرعلى الأنثى وهنا بالإمكان ملاحظة عدة تصرفات مختلفة , فبعض الذكور همجي سادي قد يباشر في مهاجمة الأنثى وضربها بأن يصدر أصوات صرصرة مع رفع الجناحين وملاحقة الأنثى وضربها , هذا الذكر قم بإخراجه وحاول في اليوم التالي أو بعد يومين فإن كرر تصرفاته فهو قد لا يكون أحب هذه الأنثى أو أنه طير صعب المزاج وعنيف الطباع إذاً فهوا لا يصلح للتزاوج.




§بعض الذكور دنجوان حبيب وخطير تجده لا يلقي للأنثى أي بال ويذهب مباشرة إلى الخيوط فيأخذها ويتجه للحضانة ويصدر أصوات هذا النوع من الذكور ممتاز للتكاثر وحنون جداً مع الإناث.



§في حالة الإناث , البعض منها عند دخول الذكر تنفش ريشها وترفع أجنحتها بشكل يظهر حجمها أكبر من الطبيعي وتصدرأصوات تحذير مع ملاحقة الذكر وضربة هذه النوع من الإناث قد تكون مرتبطة بحب ذكرمعين قد يكون نبرات صوته أو لونه , هذه النوعية جرب معها لون ذكر أخر وحاول معهاوفي الغالب سوف تقبل بأي ذكر مع زيادة جاهزيتها ولكن تحتاج منك إلى تعبومتابعة.




§بعض الإناث تتجه للحضانة ومع أي صوت للذكر تأخذ وضع التلقيح أوتأخذ وضع التلقيح على القصبة.




الوضع المثالي عند التزاوج أن يباشر الذكر عند إدخاله على الأنثى تغريد الإثارة على ضوئه تأخذ الأنثى وضع التلقيح وتصر مصدرة أصوات صرير وتقوس ظهرها نحو الأسفل مع رفع الرأس نحو الظهر ورفع الفتحة التناسلية للأعلى مبرزة الفتحة التناسلية يقوم الذكر مباشرة بالصعود على ظهر الأنثى ويتمسك بريش ظهرها بأصابعه ويحني جسمه وتحديداً فتحته التناسلية البارزة ويلتقي العضوان الذكري والأنثوي بحيث يتلامسان وعلى أثره يقذف الذكر السائل المنوي داخل القناة التناسلية للأنثى وإذا ما تمت هذه العملية بنجاح فإن الذكر ينزل من الأنثى ويصدرأصوات صرير ويتقوس جسمه مع رفع الرأس ويغرد وأحياناً يصعد مرة أخرى ويلقح الأنثى مرة أخرى أو عدة مرات , طبعاً هذه العملية تحدث عدة مرات في اليوم , تباشر بعدها الأنثى إكمال لف العش وبعد هذه العملية بعدة أيام تطول أو تقصر حسب جاهزية الأنثى تباشر الأنثى وضع البيوض الواحدة بعد الأخرى.


طبعاً عملية التلقيح تتم عدة مرات في اليوم ولكن إن رغبت في ملاحظتها فما عليك إلا أن تدخل الغرفة بعد صلاة الفجرمباشرة وقبيل انبلاج النور , وأشعل الضوء سوف تصدر الأنثى عند رؤيتها النور أصوات صرير ويبادر الذكر إلى تلقيحها حسب ما تقدم.






هذا بخصوص سلوك الكناري أثناء التكاثر , أمل أن أكون قد وفقت في الوصف مع أملي أن يتم إضافة ما تعتقدون بأنه من المهم إضافته لتعميم الفائدة , شاكراً مروركم ,,,,تقبلوا تحياتي,,,,,,هاوي صوت







تم بحمد الله وتوفيقه .


(( المادة العلمية من إعداد : هاوي صوت - جميع الصور والإخراج من إعداد : عسل2020 ))












توقيع :



** رحلتي ومغامرتي إلى ( اليابان - كوريا - تايلند - ماليزيا - أندونيسيا )
في 30/20 **





عرض البوم صور عسل2020   رد مع اقتباس